وكان أحد أجهزة قياس سكر الدم الأخرى التي ظهرت في فترة مبكرة هو جهاز Ames Reflectance Meter الذي صممه أنتون كليمنس. وكان هذا النوع من أجهزة قياس سكر الدم مستخدمًا في المستشفيات الأمريكية في فترة السبعينيات من القرن العشرين. وكان طوله نحو 10 بوصات. وقد كان يلزم توصيله بمنفذ كهرباء حتى يعمل. وكانت هناك إبرة متحركة تشير إلى مستوى السكر في الدم بعد مرور نحو دقيقة.

Can I drink milk on keto


على الرغم من استخدام المئوية ، لا تزال الآليات الكامنة وراء الفعالية السريرية للنظام الغذائي الكيتون في الصرع غير معروفة إلى حد كبير. وقد اقترحت عدة إصدارات ، بما في ذلك تعديل دورة كريبس لزيادة تركيب حمض غاما-أمينوبتيريك في الدماغ وزيادة إنتاج الطاقة من أجسام كيتون ، والتي تستهلك 70 ٪ من أنسجة المخ. النظام الغذائي الكيتون يؤدي إلى تغييرات تكيفية في استقلاب الطاقة في الدماغ ، مما يزيد من احتياطيات الطاقة. أجسام كيتون هي مصدر أكثر كفاءة للاعبي التنس المحترفين للخلايا العصبية في المخ من الجلوكوز.
وتلعب الوراثة دوراً أكبر في الإصابة بالنمط الثاني من السكري خصوصاً أولئك الذين لديهم أقارب يعانون من الدرجة الأولى. ويزداد احتمال إصابتهم بالمرض بازدياد عدد الأقارب المصابين. فنسبة الإصابة به بين التوائم المتماثلة (من نفس البويضة) تصل إلى 100%، وتصل إلى 25% لأولئك الذين لديهم تاريخ عائلي في الإصابة بالمرض. ويُعرف عن الجينات المرشحة بأنها تسبب المرض الوراثي المسمى "KCNJ11" (القنوات التي تصحح اتجاه أيون البوتاسيوم إلى داخل الخلية، العائلة الفرعية J، الرقم 11) ويقوم هذا الجين بتشفير قنوات البوتاسيوم الحساسة للأدينوسين ثلاثي الفوسفات. وكذلك المرض الوراثي "KCF7L2" (عامل نسخ) الذي ينظم التعبير الجيني للبروجلوكاجون الذي ينتج جلوكاجون مشابه للبيبتيدات. وأكثر من ذلك فإن البدانة، وهي عامل مستقل في زيادة احتمال الإصابة بالنمط الثاني من السكري، تُورث بصورة كبيرة.

How long does it take to cook lasagna at 350 degrees


وقد تم الاعتماد على اختبارات قياس مستوى سكر الدم في المنزل في التعامل مع مرضى السكري من النوع الثاني بشكل أبطأ بكثير من الاعتماد عليها في التعامل مع مرضى السكري من النوع الأول، فضلاً عن أن نسبةً كبيرةً من الأفراد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني لم تتعلم قط كيفية إجراء اختبارات قياس مستوى سكر الدم في المنزل. وقد كان السبب الرئيسي وراء ذلك هو أن السلطات المعنية بالخدمات الصحية ترفض تحمل التكلفة المرتفعة لشرائط الاختبار والمباضع.
×