ج- معروف ان فطريات الخميرة تتغذى وتتكاثر على المواد النشوية، والمعروف ان المواد النشوية هي سبب السمنة، يمكنك تخفيف وزنك باتباع برنامج الغذاء الكيتوني. عليك اولا الامتناع نهائيا عن تناول النشويات كالبطاطا والخبز والأرز وكل منتجات الطحين من معكرونة أو كعك أو توست أو غيرها، وعليك الامتناع نهائيا ايضا عن السكريات مثل الفواكه والعصائر والحلويات وغيرها على مدى اسبوعين على الأقل، وسوف ينخفض وزنك بشكل أكيد.
يفقد الفرد ما بين 2-6 كيلوجرام من الدهون وتجدر الإشارة هنا بأن الشخص يجب أن يعمل تحاليل مخبرية للدم لمعرفة نسبة الهيموجلوبين ، كريات الدم البيضاء أو الحمراء ومعرفته ما إذا كان الفرد لديه فقر دم أم أمراض أخرى ، وكذلك معرفة وظائف الكلية ( نسبة الكرياتين ، الأملاح ونسبة اليوريميا ) ووظائف الكبد ومعرفة الدهون ( الكولسترول ، الدهون الثلاثية ، HDL ، LDL ) ونسبة السكر في الدم ومعرفة قياس الضغط فإذا كانت النتائج جيدة فيبدأ الفرد بتطبيق هذا البرنامج فبإمكانه تناول البروتينات: اللحوم ، الأسماك ، الدواجن ، البيض ، الأجبان ، الدهون ، (زيت الزيتون) ، زيت الفول السوداني ، زبدة الفول السوداني ، الزبدة للطبخ الخ ....
راسببيري كيتوني هو مقتطف من التوت الأحمر الذي يعطي رائحة. لأنه يزيد إفراز الاديبونكتين في الجسم، وهرمون وجدت في الأنسجة الدهنية التي تعمل على تحسين معدل الأيض لدينا. أنه يلعب أهمية دور في العمليات الأيضية وتشمل تنظيم الجلوكوز وأسيدكاتابوليسم الدهني. ولذلك، كما معروف موقد الدهون قوية. وتبين البحوث أن مستوى أديبونيكشن يرتبط ارتباطاً عكسيا مباشرة إلى أن النسبة المئوية للدهون في الجسم. في الواقع، أن الناس رقيقة لديهم مستوى أعلى من الاديبونكتين مقارنة بالأفراد يعانون من زيادة الوزن.
ورغم أن مؤيدي الحمية الكيتونية يرون أنها تؤثر إيجابياً على تطور أمراض السرطان، إلا أن الجمعية الألماني للتغذية تؤكد "أنه لا توجد حتى الوقت الراهن سوى دراسات قليلة على تأثير هذه الحمية على مرضى السرطان، ولم يثبت بعد ما إذا كانت تؤثر فعلاً على تراجع الأورام أو إطالة عمر المرضى أو تحسين طرق المعالجة"، كما تنقل المجلة عن المتحدثة باسم الجمعية آنتيه غال. 

ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” .
×