يمكنك الآن تأكل بعضاً من الممنوعات في المراحل السابقة مثل البطاطس بالفرن أو شريحة بيتزا ، أو بعض الفواكه المفضلة لديك مثل التفاح ، الموز ، الخوخ ، الجريبفروت . وطالما أنك لا تبدأ باكتساب الوزن وتستمر في خسران الوزن ولو في معدل غير ملحوظ ، فإنك تعمل على نحو رائع . لكن إذا تناولت أي غذاء وأنشأ الاشتياق لديك للأكل أو تغير إحساسك ( ظهور أعراض جديدة) على غير ما كان عليه في الفترة السابقة من هذه المرحلة بينما كنت على البرنامج ، توقف عن أكل ذلك الصنف فوراً .  

وهناك العديد من العلامات التجارية الأخرى التي تتوفر في متجر الصحة في جميع أنحاء البلاد لكن دائماً يكون الحذر بحيث سيتم اختيار حق العلامة التجارية التي تمنحك الجرعة اليومية الحق في كل حبوب منع الحمل، وأيضا نوعية المنتج في حد ذاته. راسببيري كيتوني بلوس، علامة تجارية موثوق بها ليس فقط التي ظهرت في شبكة فوكس نيوز ولكن يأتي كل حبوب منع الحمل في الجرعة الصحيحة – 100 مغ للمتحصلات اليومية. راسببيري كيتوني بلوس تكملة الأشغال أفضل جنبا إلى جنب مع ممارسة خطة – خطة ممارسة 7 أيام يتم توفيرها مرة واحدة كنت قد اشتريت. في أحد المعارض الدكتور عوز – هو أشاد لتكون رقم 1 معجزة في زجاجة
القرنبيط كبديل الكاربوهيدرات صار يعتبر من أواخر صيحات الرجيم. القرنبيط بالفيتامينات والمعادن والماي الي فيه خلاه يصير من البدائل المفضلة لكثير من الي يتبعون حياة صحية او رجيم الكيتو. العجيب في القرنبيط ان نقدر نستخدمه كأرز أو بديل خبز او بديل بطاطس او حتى بديل لعجينة البيتزا! لفوا يمين ... القرنبيط كبديل الكاربوهيدرات صار يعتبر من أواخر صيحات الرجيم. القرنبيط بالفيتامينات والمعادن والماي الي فيه خلاه يصير من البدائل المفضلة لكثير من الي يتبعون حياة صحية او رجيم الكيتو.
تم تصميم النظام الغذائي الكيتوني في البداية ليس بهدف فقدان الوزن ولكن بهدف علاج الصرع ، فقد أدرك الأطباء في بداية القرن العشرين أن جعل مرضاهم بعيدون عن الكربوهيدرات ، قد أجبر أجسادهم على استخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلًا من الجلوكوز ، وعندما لا يتوافر أمام الجسم سوى الدهون لحرقهاوالحصول على الطاقة فإنه يحول هذه الدهون إلى أحماض دهنية ثم إلى مركبات تسمى كيتونات والتي تستخدم كوقود أو كمصدر لإمداد خلايا الجسم بالطاقة .
هرمون النمو (بشكل طبيعى) ^_^هو هرمون بروتينى بيبتيدى يقوم بتحفيذ النمو وتحفيذ تكاثر الخلايا وتجديدها فى البشر وبعض الحيوانات وهو عباره عن حمض امينى يتم انتاجه من خلال الغده النخاميه ويستعمل كعقار لعلاج اضطرابات النمو لدى الاطفال او عند حدوث نقص فى انتاجه عند البالغين.. —————- ^_^يفرز ... هرمون النمو (بشكل طبيعى) ^_^هو هرمون بروتينى بيبتيدى يقوم بتحفيذ النمو وتحفيذ تكاثر الخلايا وتجديدها فى البشر وبعض الحيوانات وهو عباره عن حمض امينى يتم انتاجه من خلال الغده النخاميه ويستعمل كعقار لعلاج اضطرابات النمو لدى الاطفال او عند حدوث نقص فى انتاجه عند البالغين..
ومن هذه الآثار الجانبية خطر  زيادة الترسبات في الأوعية الدموية بسبب زيادة نسبة الدهون، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالجلطة الدماغية أو النوبات القلبية. كما أن الحمية الكيتونية تتسبب أيضاً في زيادة الحمض البولي. وفي هذا السياق تنقل المجلة عن المختص الألماني قوله: "وهنا تنشأ مخاطر عالية للإصابة بالنقرس"، ما يتطلب مراقبة نسبة الحمض البولي باستمرار  أثناء القيام بهذه الحمية.
يفقد الفرد ما بين 2-6 كيلوجرام من الدهون وتجدر الإشارة هنا بأن الشخص يجب أن يعمل تحاليل مخبرية للدم لمعرفة نسبة الهيموجلوبين ، كريات الدم البيضاء أو الحمراء ومعرفته ما إذا كان الفرد لديه فقر دم أم أمراض أخرى ، وكذلك معرفة وظائف الكلية ( نسبة الكرياتين ، الأملاح ونسبة اليوريميا ) ووظائف الكبد ومعرفة الدهون ( الكولسترول ، الدهون الثلاثية ، HDL ، LDL ) ونسبة السكر في الدم ومعرفة قياس الضغط فإذا كانت النتائج جيدة فيبدأ الفرد بتطبيق هذا البرنامج فبإمكانه تناول البروتينات: اللحوم ، الأسماك ، الدواجن ، البيض ، الأجبان ، الدهون ، (زيت الزيتون) ، زيت الفول السوداني ، زبدة الفول السوداني ، الزبدة للطبخ الخ ....  

مما سبق نعرف انه من الأفضل الابتعاد عن النشويات (الكربوهيدرات) واستخدام الطاقة البديلة التي تحدثنا عنها سابقاً وهي الدهون فعندما استغنى عن الكربوهيدرات لمدة أربعة أسابيع مثلاً يبدأ الجسم يعطي إشارة إلى حاجته للطاقة فيبدأ تلقائياً بالاتجاه إلى الدهون كمصدر آخر للطاقة فتبدأ عملية حرق الدهون التي كانت تقبع في أجسامنا سنوات ، إذن حرق الدهون بدلاً من حرق السكر .  

يفقد الفرد ما بين 2-6 كيلوجرام من الدهون وتجدر الإشارة هنا بأن الشخص يجب أن يعمل تحاليل مخبرية للدم لمعرفة نسبة الهيموجلوبين ، كريات الدم البيضاء أو الحمراء ومعرفته ما إذا كان الفرد لديه فقر دم أم أمراض أخرى ، وكذلك معرفة وظائف الكلية ( نسبة الكرياتين ، الأملاح ونسبة اليوريميا ) ووظائف الكبد ومعرفة الدهون ( الكولسترول ، الدهون الثلاثية ، HDL ، LDL ) ونسبة السكر في الدم ومعرفة قياس الضغط فإذا كانت النتائج جيدة فيبدأ الفرد بتطبيق هذا البرنامج فبإمكانه تناول البروتينات: اللحوم ، الأسماك ، الدواجن ، البيض ، الأجبان ، الدهون ، (زيت الزيتون) ، زيت الفول السوداني ، زبدة الفول السوداني ، الزبدة للطبخ الخ ....
برعاية بنك الكويت الدولي وشركة مطابخ الفارسي ، نظمت سفيرة للمسؤولية الاجتماعية محاضرة توعية غذائية بعنوان (كيف تتغلب على الرغبة الملحة لتناول الحلويات والنشويات) وذلك خلال ملتقى مايو لشبكة سيدات الاعمال والمهنيات. حيث قدم د. عمران داود-مدرب معتمد دوليا لنظام صحي متكامل، محاضرة تفاعلية ... برعاية بنك الكويت الدولي وشركة مطابخ الفارسي ، نظمت سفيرة للمسؤولية الاجتماعية محاضرة توعية غذائية بعنوان (كيف تتغلب على الرغبة الملحة لتناول الحلويات والنشويات) وذلك خلال ملتقى مايو لشبكة سيدات الاعمال والمهنيات.
تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية . انا شخصياً افضل دائما الفواكه الطبيعية الطازجة فهي اقل بالسعرات ولا تحتوي على نسب سكريات عالية جدا ، لكن لا يمكننا ان ننسى ان الفواكه المجففة تحتوي على العديد من الفوائد وهي غنية بالفيتامينات والمعادن ... تحتوي الفواكه المجففة على كميات عالية من الكاربوهيدرات والسكريات والسعرات الحرارية
هناك أسباب كثيرة تجعلنا نعتبر المعجنات من المأكولات السييئة و يجب نقلل او نوقف المعجنات ١- سعراتها الحرارية عالية جدا يعني ممكن في وجبة واحدة تغطي احتياجك اليومي ٢- الطحين الأبيض المستخدم يعتبر من الكاربوهيدرات البسيطه يعني سهل يتحول الى دهون ٣- يرفع معدل الانسولين بسرعه و هذا الهرمون ... هناك أسباب كثيرة تجعلنا نعتبر المعجنات من المأكولات السييئة و يجب نقلل او نوقف المعجنات

مرض السرطان : إن الإنسولين عبارة عن هرمون  يسمح للجسم بإستخدام أو تخزين السكر كوقود له ، وحمية الكيتون تجعلك تحرق هذا الوقود سريعا ، فلا تحتاج لتخزينه داخل الجسم ، وهذا يعني أن الجسم يحتاج ويفرز كمية أقل من الإنسولين ، وربما تساعد هذه النسب المنخفضة على الحماية ضد بعض أنواع السرطان ، أو حتى تبطيء نمو الخلايا السرطانية ، ومن المعتقد أن هذا الأمر مازال يحتاج المزيد من الدراسات .


ويقول جو آن كارسون ، أستاذ التغذية السريرية في مركز ساوث ويست الطبي بجامعة تكساس ورئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية أمراض القلب الأمريكية ” إنه ليس من الواضح تماما لماذا يؤدي هذا إلى فقدان الوزن ، ولكن هذا النظام يقلل الشهية وقد يؤثر على الهرمونات التي تنظم الجوع مثل الأنسولين ، كما أن تناول الدهون والبروتينات قد يبقي الناس أكثر امتلاءًا من تناول الكربوهيدرات ، مما يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بشكل عام ” .
هو نظام يعتمد في أساسه على إستهلاك مادة الكيوتين لإمداد الجسم بالطاقة بدلا من الجلوكوز، و هذا يحدث عندما لا يكون هناك جلوكوز كافي في الجسم، فعند منع السكريات تماما، و تقليل الكربوهيدرات جدا، لا يكون هناك جلوكوز كافي للجسم من أجل العمليات الحيوية، ففي هذا الرجيم يكون المصدر الرئيسي للسعرات التي يحتاجها الجسم من الدهون، و 20% من السعرات من البروتين، أما النشويات فتكون فقط 10%، و هو ما يقلل نسبة الجلوكوز في الدم.
بعد أن أنتهى من موضوع الإندماج البارد، اقترح عليه بعض أصدقائه أن يلتفت الى مجال الصحة والطب حيث أن هناك الكثير من الأخطاء العلمية.. و بالفعل بدأ في البحث في ما يتعلق بالسمنة فوجد كما هائلا من المغالطات و الكثير من الأشياء المعتمدة لدى الحكومة الأمريكية مما ليس له أساس علمي. بدأ أولا  بكتابة مقال في نيويورك تايمز أحدث ضجة كبيرة و بعدها قام بتأليف كتاب اسمه “Good Calories, Bad Calories” “سعرات جيدة ، سعرات سيئة” و هو كتاب مشابه للكتاب الذي نستعرضه لكن مع تفصيل علمي أعمق و يكاد يكون موجه للأطباء و العلماء.
×